الأخبار المحلية

جمعية المخابز والافران المهنية في العاصمة عدن تعلن الاضراب من غد السبت

آي تي نيوز 24

بناء على نتائج ومخرجات اجتماع الهيئة الادارية لجمعية المخابز والافران المهنية في العاصمة عدن المنعقد يوم الخميس ٢٣/مايو ٢٠٢٤م لمناقشة التداعيات الخطيرة الناتجة عن زيادة أسعار المواد الداخلة في تكوين الروتي واعلان المخابز والافران رفع أسعار الروتي وفقا لزيادة أسعار المواد.

وما تعرضت له المخابز والافران بالبريقة من حملة تعسف واغلاق.والتهديد باغلاق المخابز والافران في بقية المديريات.

فقد أصدرت الجمعية البيان التالي:

تعلن جمعية المخابز والافران المهنية بعدن الاضراب الجزئي لجميع المخابز والافران ليوم الجمعة ٢٤مايو ٢٠٢٤م

_ الاعلان عن الاضراب الكلي والمفتوح للمخابز والأفران بمدينة عدن ابتداء من يوم السبت ٢٥ مايو ٢٠٢٤م .

إلى أن يتم السماح بفتح مخابز البريقة وبيع الروتي بالسعر الجديد (١٠٠) ريال للقرص الروتي وزن (60) جرام.

_ تناشد جمعية المخابز والافران المهنية رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي ورئيس مجلس الانتقالي وعضو مجلس القيادة الرئاسي عيدروس الزبيدي، وعضو مجلس القيادة الرئاسي أبو زرعة المحرمي ودولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور / أحمد عوض بن مبارك ومعالي وزير الدولة محافظ عدن احمد حامد لملس ومعالي وزير الصناعة والتجارة محمد الاشول وكل الجهات ذات الاختصاص إلى مراعاة أوضاع المخابز والافران الناتجة عن زيادة أسعار المواد الداخلة في إنتاج الروتي والهبوط المتدني لقيمة العملة المحلية، وإيجاد حل عاجل دائم وشامل وتحت قاعدة ( لاضرر ولا ضرار) بما ينهي معاناة أصحاب المخابز والافران ويوفر احتياجات المواطنين للقوت الرئيسي لهم” الروتي “.

_ تؤكد الهيئة الادارية للجمعية أنها في حالة انعقاد دائم لمتابعة قضايا المخابز والافران والوقوف إلى جانبهم

_ تؤكد الجمعية أن جميع قنوات التواصل مفتوحة ومستعدة لمناقشة الإشكالية مع السلطات المحلية ومكتب وزارة الصناعة وكل الجهات الحكومية والمجتمعية لمعالجة الإشكالية والخروج بحل مرضِ للجميع..

_ وفي الوقت الذي تؤكد فيه الجمعية ادانتها واستنكارها لما تعرض له مخابز البريقة من تعسفات، فإنها تجدد التحذير من أي أعمال تعسفية قد تطال بقية المخابز والافران وان ذلك لن يثنيها من إعلان التصعيد في الإضراب الشامل.


صادر عن اجتماع الهيئة الادارية لجمعية المخابز والافران المهنية بعدن.

٢٣ مايو ٢٠٢٤م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى